Sie befinden sich hier: tjfbg.de › Downloads › Internationale Ideenbox › العربية › Normal ou bizarre طبيعي أم غريب؟

طبيعي أم غريب؟

ما نجده مألوفا وعاديا يمكن أن يكون مختلفا تماما في مكان آخر!

أهداف

  • إدراك ومناقشة الصور النمطية والأحكام المسبقة تجاه مختلف الثقافات والبلدان والأشخاص وإعادة النظر فيها. 

طريقة الاشتغال 

  • تقسم الغرفة إلى نصفين:  ضع ورقة مكتوب عليها كلمة "طبيعي" في جهة، ثم كلمة "غريب" في جهة أخرى. 
  • اسحب بطاقة "طبيعي أم غريب" و اقرأها بصوت مرتفع. يأخذ كل شخص موقفا حسب رأيه الشخصي حول البطاقة المسحوبة ثم يعلل اختياره. اقرأ بعدها ظهر البطاقة واستمر بسحب بطاقة ثانية ثم ثالثة ... 
  • نقاش:  لماذا تبدو لنا بعض العادات طبيعية في حين تبدو لنا عادات أخرى غريبة؟ ما هي العادات التي نجدها "الأكثر غرابة": أهي تلك التي تأتي من ثقافات معروفة أم مجهولة؟ 
  • تطوير بطاقات جديدة:  يفكر كل شخص في عاداته الخاصة والتي يجدها طبيعية في حين يمكن أن يجدها الآخرون غريبة (مثلا عدم أكل اللحوم أو أكل حلزون أو استعمال ورق الحمام.)

 إطالة

 فرنسي بامتياز! 

  • ما هي الأشياء "الفرنسية بامتياز"؟  شاهد الفيديو :"Cliché ! version française" "صورة مبتذلة ! النسخة الفرنسية" ثم ناقش: هل تجدون أنفسكم في الصور المبتذلة المعروضة في مقطع الفيديو؟ ما رأيكم: أيجد الناس من البلدان المختلفة أنفسهم في الصور المبتذلة التي كونّاها عنهم؟ (مثلا: يأكل جميع الأمريكيين الهامبرجر.) 

تكييف دامج

  • إذا كان لبعض المشاركين مشاكل في السمع: اطبع البطاقات في شكل A3  واعرضها حتى يستطيع الجميع قراءتها جيدا. 
  • الرسم عوض التكلم:  ما هي العادات "الفرنسية بامتياز" في نظركم؟

سياق

يساعدنا هذا التمرين على الإدراك أننا نجد بعض العادات طبيعية للغاية لأنها جزء من ثقافتنا. لكن يمكن لأشخاص من ثقافات مختلفة أن يجدونها غريبة والعكس صحيح. إننا نجد بعض السلوكات غريبة لأنها جد بعيدة عن سلوكاتنا الثقافية، بالرغم أنها جد عادية في نظر أشخاص آخرين.

الأمر مختلف في مكان آخر.

نحن ننتمي الى مجتمعات تسود فيها بعض العادات. لكل شخص ثقافته الخاصة.  ما نصنفه كطبيعي أو غريب وكيفية تصورنا للأشياء وتقييمها يعتمد على ثقافتنا وتربيتنا. كوننا نجد بعض السلوكات غريبة راجع الى نقص معرفتنا بالثقافات الأخرى. كلما ابتعدت ثقافة عن ثقافتنا كلما نقصت معرفتنا بقواعدها وزادت غرابتها بالنسبة لنا. لذلك نصبح نركز على الاختلافات عوض أوجه التشابه. 

جد طبيعي ! 

الإدراك أن ما نجده غريبا يمكن أن يكون طبيعيا بالنسبة لشخص آخر يمكّننا من الاطلاع شيئا فشيئا على العادات والتقاليد الأخرى. وبهذه الطريقة يمكننا تبني موقف أكثر احتراما فيما يخص التقاليد التي كنا نجهلها من قبل. 

الاحترام (بدل أفكار مسبقة) 

بالرغم أننا نجد عدم تصرف الناس مثلنا شيئا غريبا، فهذا لا يعني أن سلوكنا أفضل أو أسوء: هو ببساطة مختلف. تنشأ المشاكل عندما نرى أن "الطبيعي" يرادف "الجيد" وأن ما نراه غريبا هو مرادف لسيء. هكذا تتولد الأفكار المسبقة. 

تمديد: فرنسي "بامتياز" 
كيف ينظر الآخرون إلى ثقافتنا؟ 

لدى الجميع، مثلنا تماما، أحكام مسبقة حول ثقافات أخرى وينطبق هذا كذلك على الأشخاص المنتمين إلى ثقافات مختلفة والذين لهم كذلك أفكار مسبقة عن ثقافتنا. لا نحب بالضرورة مختلف الصور النمطية الموجودة حول الفرنسيين، ودائما ما نجد صعوبة في التعرف عن أنفسنا فيها خاصة عندما تكون هذه الأخيرة سلبية وهذا أمر جد طبيعي. دائما ما تبدو التعميمات سخيفة ودون أساس. وفي المقابل يجب علينا كذلك الملاحظة أن الأحكام المسبقة التي نكونها تجاه الثقافات الأخرى هي أيضا أحكام سخيفة ولا أساس لها.

معرفة المزيد 

دائما ما تتأثر وجهات نظرنا كثيرا بطابعنا الإثني. وهذا يعني أننا نظن أن ثقافتنا وطريقة تصورنا للعالم طبيعية (جيدة) في حين أن أساليب التصرف الأخرى هي غريبة أو غيرعادية. ومن الجلي أن قيمنا ونمط حياتنا هي أشياء عالمية وتناسب الجميع. يمكن لاتصالات جد محدودة مع أشخاص ذوي ثقافات أخرى أن تعزز أحكامنا المسبقة.  تمنعنا نظّاراتنا الثقافية من رؤية أشياء مختلفة عن تلك التي كنا ننتظرها. بالرغم من أن بعض الثقافات تبدو لنا جذابة أو غريبة، دائما ما يتأثر تصورنا بأفكارنا المسبقة وصورنا النمطية السلبية. غالبا ما نميل إلى رفض الثقافات المختلفة عن ثقافتنا.